تقنيات الاخصاب المساعد

هو مصطلح عام يشير إلى الأساليب المستخدمة لتحقيق الحمل بواسطة اصطناعية بشكل كامل أو جزئى. و تشمل هذه الأساليب: التلقيح الصناعى, أطفال الأنابيب و الحقن المجهرى.

التلقيح الصناعى و يستخدم فى حالات ضعف الحيوانات المنوية البسيط عند الرجل و حالات تأخر الحمل بدون سبب و حالات ضعف التبويض عند المراءة لزيادة فرص الحمل. و يشمل تنشيط البويضات عند المراءة و تحضير الحيوانات المنوية فى المعمل و حقنها داخل الرحم ليتم الحمل بصورة طبيعية.

أطفال الأنابيب و قد عرف العالم هذا التعبير لأول مرة عام 1978 عندما ولدت الطفلة لويس براون و هى أول طفلة أنابيب فى العالم. و يشمل هذا العلاج تحفيظ البويضات عند المراءة و سحبها خارج الجسم و يتم التخصيب خارج الجسم و إعادة الأجنة داخل الرحم بعد يومين إلى خمسة أيام.

و يختلف هذا عن الحقن المجهرى فى معالجة البويضة فى المعمل حيث يتم حقن حيوان منوى واحد مباشرة فى البويضة فى االحقن المجهرى و هذا فى حالات الضعف الشديد فى الحيوانات المنوية و عدم قدرتها على التخصيب الطبيعى.

و قد ساهمت هذه التقنيات فى مساعدة الكثير من الأسر فى إتمام سعادتها و منحهم أطفال أصحاء.